جديد...قصيدة "أنا المولود"

نسخة للطباعة

                                           "  أنا المولود   "                                                          

أنا المولود كانت ولدتى عســيرة ... فى زمن الولادة الـــــجــــــــبر                                                       

شئون طويلا ولادتـــــــى ... بأحقاب علها ظلــــــــــــم وقـــــــــهر                                     

شقو لى طريق من بطن ... أمى ودم على الأجنـــــاب ينـــــــحدر                               

خرجت للنور صارخا وكلام ... مرتل على اللـــــسان ينهــــــــــــمـر                                    

قلت حمد لله على إنــــجابى .... فمثلى مبارك يستحق الفخــــــــر 

جئت والغسق طويـــــل .... بطول ليلة فثم كان الفجــــــــــــــــــــر 

أمى أنت عظـــيمة نجيبة ... فريــــدة ذات عهد يشهده الدهـــــــــر

أنجبتى أجيال صاغت تاريخا ... فى الدهـــــر يـــــحتزى وينتــــــشر 

بلادى أنا من أحــشائك ... أنا مـنك لم أكن يومــــا لغز أوســـــــــــر 

أنا الثورة والإباء والعزة ... فى عليــــائها يرغبها الحــــــــــــــــــــــــر 

والحق المستبين فلما جاء ... زهق البـــاطل وبه يحــــــتضــــــــــــر 

والمسار الذى يصحح ... وكذا لمن ــسار على الدرب ينـــــــــــتصـر 

والسيف المسلول على ... أيدى الـــظالمين ودرعيصد الــــــــشـــر 

والحــقل الخصيب المجرب .... المنبت حـــــصدا وفيرا وثـــــــــــــمر 

أنا الموضوع فى الصحف ... والعنوان الذى يتصدر الــــــــــــــــــخـبر 

وحوار وطنى قد جــــري ... بين العقلاء أثلج الصــــــــــــــــــــــــدر 

أنا المخلص قد جئت فاتكا ... كل قيد قد علا معصم ونـــــــــــــــحر 

أنا الشعــــــــب بلحمته ... وتجسيد الإخاء وإلتقاء الفكــــــــــــــــر  

صليب فى أحـــضان الهلال ... حقيقة ووحدة طول الـــــــــــــــعمر 

وفى ميدان التحرير بساحته ... ملامح تشــهد وعنى تـــــــــــــعبر 

فمن منكم لم يرى بعضى ... وهو يصلى وبعضى يحمى ويبـــــصر 

فالــــــحب ردائى والود ... غطـــــــــائى والألفة ظلى والقــــــــمر

وزهور زبول من أجـلى تفتحت ... وأنصب من العباب المـــــــــــطر 

أنا الـــــشهيد بدمه فى ... أصقاع الإباء وفى كل عيد أذكـــــــــــر 

أنا النور الذى بدد ... ظلمة الليل الحــالك أنا الــــــــــــــــــــــــــبدر 

أنا الفن الراقى فى أزهى ... حالة قد تعددت أشكال وصـــــــــــور 

أنا قلب الشارع النابض ... ولسانه فصـــــــيح مثلما الشـــــــــــعر 

أنا الــــــعدل الذى لا فـــــــــرق ... عنده بين أنثى كانت أو ذكـــر 

فالعـــــمل والجــــهد المبزول ... كفتا الميزان فهل من مدكـــــــر 

أنا الــــحلم الثــــائر قام يبنى ... أمجـــــــاد للأحفاد ويســـــــطر 

أنا الـــــمولود كانت ولادتى ... فى الـــتاريخ حدث جلل يبـــــــهر 

فـــهيا يا رفاق الدرب يا أبناء ... الوطن نشيد مــــصر ونــــــــعمر 

هيا يا أبناء ســــــيدة العرب ... هيا نتوحد ونـــــــــــصنع الــقدر 

إيــــــمان وعزيمة ثقة وإرادة  ... تبنى الأمم وبه تفتــــــــــــخر